platinum

حيوية المنزل وجماله

بفضل فن الرزين

بيروت- هلا داغر

أن تقتني قطعة من فن الرزين في المنزل فتلك خطوة مميزة تمنح الديكور الداخلي شيئاً من الفن والفرح والفرادة. ففن الرزين بدأ خلال السنوات الأخيرة يجذب الناس من جهة، ومصممي الديكور من جهة أخرى إذ يُعتبر من الفنون المعاصرة التي تتماشى مع تطور العصر.

ليست مادة الرزين مستخدمة في الصناعة وفي بناء البواخر فحسب بل في الفن أيضاً. في قطع الأثاث وفي اللوحات التشكيلية الفنية التي تعلّق على الجدران. بالإضافة إلى الأرضيات والطاولات نجدها مستعملة أيضاً في المجوهرات والأكسسوارات والمنحوتات. مادة يعرف مستخدموها كيف يجعلونها قطعاً فنية رائعة ومميزة خصوصاً في أيامنا الراهنة. والفنان المعاصر وذات الكفاءة الفنية الخلاقة يعرف كيف يمزج بين طلاء الأكريليك ومادة الرزين لخلق مجموعة مدهشة من الألوان التي تظهر كالينابيع الحارة ذات الألوان الزاهية.

تموجات الألوان التي نراها في الطاولات أو اللوحات هي كالنغمات الموسيقية تأخذنا في إبداعها إلى تموجات الأزرق والبنفسجي والأخضر والزهري وألوان البحر الممزوجة بالخطوط الناعمة من البقع البيضاء والذهبية المتأرجحة والمتداخلة مع بعضها البعض. وهذه البراعة في خلط الألوان تأتي من العديد من التجريب والمنهج غير المخطط له. وإذا كان الأكريليك يمنح اللون، فإن الرزين يعطي القطعة لمعانها، لذلك نراها تلمع مثل مسطح رخامي.

يرى فنانو فن الرزين أن هذا الفن فريد من نوعه ومستوحى في كثير من الأحيان من أمواج المحيطات والبحار، وبشكل عام مستوحى من أحد عناصر الطبيعة، ومجسد بخطوط وأشكال تجريدية. ويؤكد مصمموه ومنفذوه أن ثمة صعوبة في تنفيذه ذلك أنه يتطلب معدات خاصة. ومما لاشك فيه أن قطعة واحدة منه في المنزل أو المكتب سيكون لها الأثر في تجميله وإضفاء نفحة فنية عليه. ويرون أن كل قطعة تتمتع بتفاصيل جميلة لديها القدرة على إضاءة الغرفة مع ألوان الأرض الطبيعية. ويمكن التأكيد أن فن الرزين لا يزال مميزاً ونادراً في عالم الفنون.

ولمن لا يعرف ما هي هذه المادة نقول أنها مادة تُصب سائلة وتصبح قاسية مع مرور وقت ليس بطويل دون الحاجة إلى حرارة أو تسخين. وتكون صلبة إلى حد ما في الكثير من الأحيان ومتماسكة جداً، وغالباً ما تُعطي قواماً بلاستيكياً.

 

وللرزين استخدامات عدة. فالشفاف منه يستخدم لإعطاء طبقة صلبة على الصور أو يصب في القوالب، أو يُستخدم كطبقة مشابهة للفرنيش لكنها أكثر صلابة. ويستخدم كذلك للزينة في الأعمال اليدوية بمختلف الأشكال .فنجد الكثير من المجوهرات والأكسسوارات مصنوعة من هذه المادة وكذلك أسطح طاولات غرف الطعام الخشبية أو طاولات الصالون وغرف المعيشة، أو حتى إحدى درف خزانة الثياب. وبالتالي يصبح شكلها مثل الزجاج الجذّاب.   

موضة استخدام الرزين في الفن جاءت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا. لذلك نصادف في منازلهم ومكاتبهم قطعة على الأقل من فن الرزين. أما في أوروبا فلا تزال هذه التقنية غير معروفة إلى حد ما، وبالتالي لم تدخل بعد بقوة إلى ديكورات منازلهم. باستخدام الرزين، بالإمكان ابتداع أعمال فنية تجذب الناس بوضوحها وتألقها وعمقها.

الألوان والصبغات الملونة تدخل في فن الرزين فتضفي عليه الحيوية والحياة. ولأن مادة الرزين متنوعة باستطاعة المرء أن يدمجها وينسقها إلى ما لا نهاية خصوصاً مع تدرجات كل لون. ومما لاشك فيه أن اللونين الذهبي والفضي يضفيان على قطعة الأثاث المكونة من الرزين رونقاً خاصاً ولمعاناً لافتاً. ويمكن خلق مؤثرات بصرية مختلفة عن طريق اختيار أرضية الرسم ونوع الصب والألوان والإضافات. ثمة ألوان وصبغات عديدة يمكن استخدامها في هذا الفن. وهناك أصباغ على شكل بودرة، وهناك الحبر، وأيضاً دهانات الأكريليك السائلة ودهانات الرش. ووفقاً لنوع الأصباغ المستعملة، يتم الحصول على نتائج مختلفة.

ولأن ميدان فن الرزين واسع جداً ورحب فإن الابتكارات والقطع المنزلية واللوحات التشكيلية لا تنتهي. وكل من يحب خوض غمار التجارب، لا بد أن تجذبه مادة الرزين التي يمكن استخدامها في اللمسات الأخيرة في اللوحات الفنية التشكيلية وفي الصور بهدف إضفاء لمعان عليها من جهة، وكذلك حمايتها من الأشعة فوق البنفسجية والتأثيرات التقنية من جهة أخرى.

الأسطح التي تناسب مادة الرزين هي تلك المصنوعة من الخشب والزجاج والمعدن والبليكسي والاسمنت وسواها من المواد. أما الأسطح القابلة للامتصاص كالأقمشة مثلاً فهي غير صالحة لمادة الرزين التي، على خط مقابل، بالإمكان استخدامها في تغطية أسطح الأثاث والأرضيات.

ويرى مصممو الديكور أن أنواع الطلاء المختلفة تتفاعل بشكل مختلف مع خليط الرزين. فهو مركّب من مكونين، الأول يجعل القطعة التي تصب فوقها مادة الرزين قاسية، والثاني يضفي اللمعان على سطحها. ومما لا شك فيه أن تعلّم فن الرزين سيأخذك إلى عالم الفن المختلف.

واليوم يدرك مهندسو الديكور أهمية فن الرزين لأنه فن مميز وفريد ولأنه مواكب لتطور العصر. لذلك نراهم يجسدون أفكارهم وخيالهم في تصاميم تزين المنازل وتجعلها مفعمة بالحياة والفن.  

READ MORE FROM PLATINUM

قريباً مجموعة طرازات AZURE الجديدة من بنتلي في المملكة العربية

CH Carolina Herrera تقدم تشكيلتها المختارة من القطع الكلاسيكية للرجل

أفضل نشاطات عائلية في انترلاكن ومنطقة يونغفراو في سويسرا في

“أسبوع الرياض الدولي للفخامة” منصّة تجذب الزائرين لاختبار بعض الإبداعات المذهلة شخصيًّا وعن قرب للمرة الأولى.

Secured By miniOrange