platinum

Mini Wedding Cake

زينة حفل الزفاف

بيروت- هلا داغر

لطالما كان كيك الزفاف يرمز إلى الجزء “الممتع” في التخطيط لحفل الزفاف. فهو في نظر العروسين تقليد لا يتعين عليهما التخلي عنه، وهو عنصر القوة في ليلة الزفاف في حين يتعين على العناصر الأخرى أن تتكيف مع باقي العناصر.

في المرحلة الأخيرة من حفل الزفاف يقف العروسان لقطع قالب الحلوى أو “كيك العرس” وسط انطلاق المفرقعات النارية والموسيقى الصادحة وتصفيق المدعوين والتعبير عن الفرح بكل وجوهه. الأنظار تنصب على “كيك العرس” المكوّن عادة من طوابق عدة. هذا كان في السنوات الماضية. ولكن اليوم مع ظروف جائحة كورونا التي تجتاح العالم أجمع واختصار عدد المدعوين لحفل الزفاف إلى الحد الأدنى، كان لا بد من أن ينسحب ذلك على قالب الحلوى فاختصرت طبقاته إلى واحدة فقط، لا بل أصبحنا أمام Mini Wedding Cake أي قطع صغيرة من الحلوى تخصص كل واحدة منها لمدعو واحد. ويمكن لهذه القطع بجميع أشكالها أن تترك انطباعاً كبيراً مثل الذي نكوّنه حيال الحلويات الفائقة الحجم والمتعددة الطبقات. كل ما هو صغير الحجم هو رائع، وكذلك كعكات الزفاف الصغيرة. إنها ممتعة للغاية ورائعة في التصميم. وهي على عكس كعكات الزفاف المتعددة المستويات، مريحة للغاية بالنسبة للمدعوين الذين سيتذكرون هذه الذكرى الجميلة في أي حفل زفاف.

اليوم تغير مفهوم حفل العرس وتفاصيله بما فيها “كيك العرس” وبالتالي أصبح الاهتمام مركزاً على هذه القطعة الصغيرة المشغولة بدقة وتأني التي يفترض أن تحلّي ختام السهرة بطعمها ومظهرها الجاذب بهدف إدهاش المدعوين حين توضع أمامهم. إذن إنها الموضة الحالية إذا صح التعبير.

في عام 2021 سنجد أنفسنا أمام حجم “كيك” بشكل أصغر، ولكنه سيكون أكثر ديناميكية بالتفصيل. فقد ولّت منذ فترة طويلة الأيام التي يكون فيها للكيك الكبير الوقع المؤثر على المدعوين في حفل الفرح. فالكيك الأصغر حجماً والمصمم جيداً يمكن أن يكون عامل نجاح كبير سواء كان ذات نمط معقد مستوحى من التفاصيل الموجودة على ثوب فرح العروس أو مفعم بحيوية الزهور التي تتلاعب بلوحة الألوان في الصالة التي ينظم فيها العرس.

وفيما تتغير اتجاهات حفلات الزفاف عاماً بعد عام، تعد كعكة الزفاف أحد المكونات التي ستبقى ثابتة في كل عرس. هذا لا يعني أن حلويات حفل الفرح لم تتطور بمرور الوقت. بل أن الكثير من المقبلين على الزواج اليوم يلعبون دوراً شخصياً في هذا الموضوع، فضلاً عن دورهم في اختيار المأكولات المقدمة في العرس والتي أصبحت تختلف عن المأكولات التقليدية التي نعرفها.

اتجاهات “كيك العرس” في عام 2021 ستكون انعكاساً لأفكار وشخصية العروسين. ونظراً لكون العروسان باتا مضطرين لاستبدال الحفلات الكبيرة بالمبالغ الصغيرة وحفلات الزفاف المختصرة على صعيد النفقات وعدد المدعوين والتكاليف الأخرى، إلا أن الكيك هو أحد عناصر الزفاف التي تقدم بعض مظاهر حياتنا الطبيعية فضلاً عن التباهي بالديكور والترفيه والطعام. بالتالي لن تكون بالضرورة حلويات كبيرة وبطبقات متعددة كما في السنوات السابقة، بل قطع صغيرة مخصصة لكل مدعو بمفرده. لكن في هذه القطعة الصغيرة سنجد كل الحب والذوق والبراعة في التصميم والتفاصيل الشخصية التي تركز على العروسين. وبذلك نجد أننا أمام كعكة زفاف لا تشبه ما كنا نشاهده من قبل. فهي تتطلب عملاً مكثفاً مما يجعلها باهظة التكلفة، وهذا يستدعي أن يرى فيها العروسان وسيلة للجمع بين كعكة الزفاف والأمور الأخرى المفضلة في حفل الفرح.  بالتالي أصبح من الطبيعي أن تلغي قوائم الضيوف المصغرة الحاجة إلى كعكات الزفاف الكبيرة. بدلاً من ذلك، يمكن للعروسين، اللذين يرغبان في تجربة قطع الكيك التقليدية في نهاية الحفل، الاستمتاع باللحظة الخاصة مع قطعة حلوى صغيرة.

أكثر حفلات الزفاف التي لا يمكن نسيانها هي تلك الحفلات المليئة باللمسات والتفاصيل المدروسة التي تمثل العروسين والتي تدهش المدعوين وتجعلهم يقولون “كل شيء يشبههما”، خاصة وأن حفل الزفاف الأصغر يسمح لهما بتجربة التفاصيل بشكل مكثف. أثناء التحضيرات لحفل الفرح يطرح العروسان أفكاراً حول “كيك العرس”. وهذه السنة وللأسباب التي ذكرناها، يتوقان إلى قطَع مزينة بعناية ومدروسة. ليس بالضرورة أن يكون التزيين بالحد الأدنى، بل يفترض أن يكون لافتاً للنظر وجذاباً. ويقول صانعو الكيك أن زهور السكر ستظل دائماً رائجة، لكن مع إدخال تصاميم عصرية أكثر. من هنا تتم مناقشة الأشكال والتصاميم مع صانع الحلوى ليستلهم منهما أفكاره مما يساعده في وضع تصميم مخصص لهما ويشبه شخصيتهما.

حتى مع قوائم المدعوين المختصرة والأماكن الصغيرة، لن يبخل العروسان بالتفاصيل. سيركزان أكثر على عنصر واحد وهو تصميم الكيك. والفن الذي سيستخدمه صانع الحلوى في هذا المضمار هو الفن المرسوم يدوياً، بالإضافة إلى الأنماط المطبوعة الصالحة للأكل المستوحاة من المنسوجات، والتي ستكون موضة سيكتب لها الحياة هذا العام. مهما تكن تصاميم وأشكال قطع الكيك الصغيرة المبتكرة، ستضيف دون شك لمسة فريدة إلى حفل الزفاف إلى درجة ستجعل الضيوف يتساءلون “هل هذه القطع صالحة للأكل”؟

ويشير بعض خبراء فن الحلويات أنهم استغرقوا وقتاً لتجربة مواد وتقنيات زخرفية جديدة. وفي الوقت الذي سينجذب العروسان نحو تصميمات غير متوقعة وغير تقليدية، ستكون الفرصة متاحة أمام محترفي الكيك لتجربة مواد خارجة عن المألوف وتصاميم متقدمة وأساليب فريدة، ومنها إدراج العطريات أو الأعشاب، مثل اللافندر والحمضيات وإكليل الجبل على قطع الكيك، وبالتالي ستكون قطعة كيك الزفاف أكثر من مجرد حلوى، فهي ستحفز الحواس وتغير مفهوم الكيك التقليدي خصوصاً مع تغيير الشكل والطعم والرائحة.

في النهاية، كل ما هو جديد في حفل الزفاف جدير بأن يستحق التجربة الجميلة التي لن تتكرر في ليلة كليلة العرس.

إقرأ المزيد من بلاتينوم

قريباً مجموعة طرازات AZURE الجديدة من بنتلي في المملكة العربية

CH Carolina Herrera تقدم تشكيلتها المختارة من القطع الكلاسيكية للرجل

أفضل نشاطات عائلية في انترلاكن ومنطقة يونغفراو في سويسرا في

“أسبوع الرياض الدولي للفخامة” منصّة تجذب الزائرين لاختبار بعض الإبداعات المذهلة شخصيًّا وعن قرب للمرة الأولى.

Secured By miniOrange