platinum

Hotel Marques de Riscal  

معلم سياحي رائع في اسبانيا

بيروت- هلا داغر

حين يتحول مبنى خصص لاستخراج عصير العنب إلى تحفة هندسية فريدة في شكلها، نحن أمام إبداع مهندس ذائع الصيت عُرف بفنه المميز في العالم. فندق ماركيز دي ريسكال Hotel Marques de Riscal  في إحدى المناطق الاسبانية هو واحد من تحفه الهندسية التي لا تشبه سواها. إنه المبدع فرانك جيري الذي له بصماته الهندسية المعروفة في العالم.

بعد ست سنوات من توقيع اتفاق هندسة الفندق تم الافتتاح في عام 2006. قامت الفكرة على تجديد المبنى الذي أدخلت عليه تغييرات طفيفة منذ عام 1860. بالنسبة لجيري فإن هذا المشروع استحق مكانه على المشهد الهندسي كواحد من الأعمال الهندسية التي يطلق عليها صفة “تحفة”. وبعد ثلاث سنوات على افتتاح الفندق وضعت بلدة Elciego الصغيرة على خريطة السياحة المحلية والعالمية.

يقدم الفندق، الذي يشكّل معلماً سياحياً رائعاً وتحفة حقيقية، مفهوماً جديداً للغرابة إذ يُعتبر واحداً من أغرب فنادق إسبانيا والعالم، حيث عمل المهندس جيري على تزيين قبته  من الخارج بأشرطة من التيتانيوم الملون والستنلس ستيل تعمل على تلطيف درجة الحرارة داخل الفندق. غرابة تصميمه لم تمنع أن يضم 43 غرفة وجناحاً يتميز جميعها بالأناقة والهدوء، ويوفر إطلالة بانورامية رائعة على البلدة التي تعود إلى القرون الوسطى وعلى التلال المحيطة بها وعلى أجمل المناظر الطبيعية. الغرف والأجنحة بسحرها تبرز لمسات استثنائية ذات تصميم فني. الفندق هو حقاً مغامرة العمر لمن يعشق تذوق الفن والرفاهية والجمال، دون إغفال أجود الخدمات السياحية والفندقية المتوفرة فيه.

برأي كثيرين الفندق هو ملجأ جريء وراقي ولا ينتمي إلى زمن وهو ذات انعكاسات وردية وبنفسجية وذهبية وفضية تلف تصميمه. عمل فني رائع ومعاصر يعاكس المحيط الطبيعي والتقليدي للمنطقة ويندمج فيه في آن. خطوط منحنية متناسقة وألوان تتغير على مدى النهار ووفق أشعة الشمس. إنه “منارة” حقيقية في هذا المحيط التقليدي جداً. تصل مساحة أشرطة التيتانيوم (بلغت كلفتها 94 مليون دولار) التي تغطي البناء 1800 متر مربع. والتيتانيوم هو مادة يتم اختيارها في عمليات التجديد في الهندسة. يتمتع بمنحنيات متعددة وناعمة، وبملمس غير مسبوق، وهو اليوم أصبح أخف وزناً وجودة وذات ديمومة أطول. ويفيد المهندسون أن مقاومته للتآكل تسمح بخلق أبنية ذات ديمومة استثنائية من جهة، وبتخفيف تكاليف الصيانة من جهة أخرى.

من الناحية الهندسية يتكوّن جسم الفندق من مبنيين متصلين بجسر للعبور يربط بينهما. هذا الجسر يربط المبنى الرئيسي المؤلف من ثلاث طوابق بالمبنى الثاني الذي يضم 29 غرفة إضافية ومكتبة ومتحفاً وصالة الSPA. ومن جهة أخرى نجد المبنى مرفوعاً بالكامل على ثلاثة أعمدة تسمح بمرور الهواء بحيث يمنح الفندق شكلاً وتصميماً مميزين.الجدران مائلة والنوافذ متعرجة والسقوف مرتفعة، وبالتالي فإن معظم الغرف الفريدة مميزة بالتعرج مع نافذة مطلة على الوادي. والجدير ذكره أن المساحة الخارجية الصغيرة للفندق جاءت لصالح الأناقة المريحة للمساحات الداخلية.
حول تصميم المبنى كان هدف المهندس جيري هو إدخال الطابع المميز للمنطقة وأصالتها العريقة في الواجهة الخارجية للمبنى المكونة من أشرطة التيتانيوم الملونة التي تعكس الألوان الوردية للمنطقة، والرقعة الفضية التي تحمي غطاء زجاجة عصير العنب، والشبكة الذهبية المميزة التي تزيّن جميع زجاجات الماركيز دي ريسكال.

فرانك جيري رسم معظم أثاث الفندق والإنارة بشكل حصري. الغرف والأجنحة الثلاثة والأربعين (14 في المبنى الرئيسي و29 في المبنى الملحق) والتي رسمها جيري بنفسه، أنيقة ببساطتها، مريحة وراقية بأشكالها المختلفة وفقاً لموقعها. وهي تطل على المشاهد الخلابة والاستثنائية للبلدة.

المفروشات الجلدية والأثاث الخشبي في الأجنحة يندمجان تماماً مع التكنولوجيا الحديثة مثل الWIFI  وشاشات التلفزة LCD من ماركات عالمية وماكينات صنع القهوة المتوفرة في كل غرفة. هذا دون الحديث عن الحمامات الرخامية المميزة.

دون شك سينعم رواد الفندق بجلسة مريحة على ضفاف بركة السباحة وفي صالة الSPA حيث كل العناية أكانت على قاعدة العنب أو الزيوت الأساسية أو المكونات الطبيعية أو السكر أو العسل. كلها متوفرة في محيط سليم ووسط أجواء هادئة تذكّر بتجذّر الكرمة في الأرض.

في الفندق مطعمان في تصرف الرواد والزوار الذين يمكنهم تذوق الأطباق المبتكرة من جهة، والتقليدية الاسبانية من جهة أخرى. يقدمان للضيوف المأكولات المعدة بالخضروات الطازجة المحلية، والنقانق الحارة، ويمكن للزوار الإستمتاع بالتجول في المناطق القريبة أو الإكتفاء بالصعود إلى سطح الفندق حيث صالون يطل على مشهد بانورامي رائع للبلدة. إنها بالتأكيد طريقة لربط متعة النظر بمتعة الحواس الأخرى.

إذا كنت ترغب بزيارة اسبانيا لا بد أن تعرج على هذا الفندق الفريد في هندسته إذ ستكون إقامة لن تتكرر في أي مكان آخر في العالم خصوصاً حين تعلم أن مشاهير كثر حلوا نزلاء عليه من بينهم براد بيت وانجلينا جولي.

إقرأ المزيد من بلاتينوم

هاتفPOCO F4 GT  في السعودية أطلقت شركة POCO هاتفها الذكي

قريباً مجموعة طرازات AZURE الجديدة من بنتلي في المملكة العربية

CH Carolina Herrera تقدم تشكيلتها المختارة من القطع الكلاسيكية للرجل

أفضل نشاطات عائلية في انترلاكن ومنطقة يونغفراو في سويسرا في

Secured By miniOrange